الدار البيضاء : المايسترو على خشبة المركب الثقافي الحي المحمدي

0
807

الحدث الان : محمد شيوي

بمدينة الدار البيضاء ، الحي المحمدي هو أحد أكبر أحياء الدار البيضاء، ولربما أكثرها حضارة وتاريخا، تاريخ “الحي” سنسرد القليل منه في هذه الأسطر.

من أهم ما يفتخر به المنتمون لهذا الحي، هو كون العديد من أبنائه كانو من المقاومين الذين راحت أعمارهم دفاعها عن حرية هذا الوطن واستقلاله، وتأتى لهم ذلك سنة 1956، لتدفن جثت بعضهم بأحد مقابر الحي المحمدي وهي مقبرة الشهداء.

ومن أهم أزقة الحي المحمدي نجد كريان سنطرال درب مولاي الشريف و مشروع الحسن الثاني والسعادة والعنترية وحي عادل والكثير.. من بين ما تميز الحي المحمدي بإنجابه أيضا مجموعة “ناس الغيوان” وهي أحد أشهر المجموعات الغنائية المغربية إن لم تكن أشهرها على الإطلاق، العربي وسي محمد باطما ورفقائهم هم من أبناء الحي المحمدي لذا ليس من الغريب أن يلقبه الكثير ب “الإبداع”، ليس الغيوان فقط بل للحي تاريخ عريق في المجال الفني بدوره وهنا نستحضر لمشاهب وجيل جيلالة مرورا بمسناوة وتاكادة والعديد من مجموعات “الراب” المغربية وصولا إلى الفنانة دنبا باطما حاليا والتي تنتسب لهذا الحي والقائمة تطول، وعن ذات المجال الفني، ولكن بشقه التمثيلي، أبدع الحي المحمدي مرة أخرى في إنجاب أبرز الفنانين المغاربة الذين يؤتثون هذا الفضاء بالمغرب، يكفي أن نذكر عبد الخالق فهيد وحسن فلان وعاجل وغيرهم من الفنانين.

للحي المحمدي أيضا تاريخ عريق في المجال الرياضي وخاصة كرة القدم، وكيف لا وهو الحي الكبير الوحيد بالمغرب بكامله الذي مثله فريقين بالقسم الأول، أولهما فريق الإتحاد البيضاوي الغني عن التعريف، وكذا نادي شباب الصخور السوداء، لذا فإنجاب المواهب بالحي المحمدي لم يكن حكرا على الفن فقط بل حتى في الرياضة والعديد من الأسماء شاهدة على ذلك كالعربي الزاولي ومصطفى الشادلي وأخيرا وليس آخرا محمد أولحاج نجم الرجاء الحالي، إلخ.

ونعود مرة اخرى للفن ونستحضر نجم سطع نوره بين من سبقوه في هذا المجال بالحي المحمدي .. فنان مسرحي ساخر وسناريست ابدع في المجال التلفزيوني والاجتماعي الانساني صاحب فكرة “”سعداتك يا فاعل الخير ” عمل خيري رسم البسمة على شفاه مجموعة من المحتاجين رفقة رفيق دربه لحسن افنا المبدع المسرحي والتربوي تحت يافطة منتدى المبادرات الجمعوية بسيدي مومن وجمعية كازافلور إنه الفنان الساخر عباس الزعيم ” المايسترو “..

المايسترو كوميديا ساخرة تتطرق لمجموعة من المشاكل الاجتماعية كالصحة والتعليم والسكن والشغل بطلها الفنان عباس الزعيم رفقة مجموعة من الشباب استطاعوا أن ينحثوا أماكنهم في الخريطة الوطنية الفنية من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه في ساعتين من الكوميدبا الغنائية الساخرة تقلد مجموعة من المطربين العرب والعالميين ناهيك عن رقصات فلكلورية استعراضية لشباب ويافعي منتدة المبادرات الجمعوية بسيدي مومن  ..

المايسترو من جديد على خشبة المركب الثقافي الحي المحمدي يوم الأحد 11 يونيو 20177 ابتداء من الساعة العاشرة والنصف ليلا من خلال رمضانيات الحي المحمدي لمقاطعة الحي المحمدي

فلنكن في الموعد من أجل الفرجة .. الابتسامة .. السخرية الجادة بطلها ” المايسترو ” فكرة واخراج عباس الزعيم

 

ترك الرد