حملة أمنية تسقط عشرات المتهمين وتجار المخدرات بعين الشق

0
170
أنس مريد
ساهمت عملية تقسيم نشاط مصالح الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية عين الشق إلى قطاعين (عين الشق) و(سيدي معروف) في الحد من الاعتداءات الإجرامية ومداهمة النقط السوداء المعروفة بتنامي مظاهر الانفلاتات الأمنية على صعيد تراب مقاطعة عين الشق، والتي أسفرت عن اعتقال مجموعة أشخاص متورطين في قضايا إجرامية أو مبحوث عنهم الصعيد الوطني بموجب مذكرات بحث صادرة عن المديرية العامة للأمن الوطني.وشهدت المنطقة الأمنية عين الشق على مدار الأسبوع الماضي خصوصا يومي السبت والأحد شن عناصر الفرق الأمنية التابعة للشرطة القضائية على مستوى قطاعي عين الشق وسيدي معروف عمليات مداهمة وحملات تمشيطية على مجموعة أحياء ومناطق معروفة بالاتجار في المخدرات والأقراص المهلوسة، والتي مكنت فرق مكافحة المخدرات من مصادرة حوالي (5) خمسة كيلوغرامات من مخدر الشيرا وكمية من المخدرات الصلبة ـ الكوكايين ـ ، وتوقيف مجموعة تجار المخدرات والأقراص المهلوسة بقطاعي عين الشق وسيدي معروف.مصالح الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية عين الشق وبتنسيق مع الدوائر الأمنية تمكنت من تفكيك إحدى العصابات الإجرامية، بعد تزايد نشاط عناصرها الإجرامية  تنشط في مداهمة الفيلات والإقامات الراقية بمنطقة عين الشق، فيما أسفرت الحملات التمشيطية لعناصر الشرطة القضائية بدعم من فرق الصقور الأمنية من اعتقال (17) عنصرا مبحوثا عنه وتوقيف عشرات المتهمين في حالة تلبس بالسرقة والخطف والتهديد بالسلاح الأبيض إلى تحقق من هوية 130 شخصا من المشتبه فيهم، وهي العملية التي مكنت الفرق الأمنية أحد من إيقاف أحد المتهمين والذي ظل يروع ساكنة عين الشق بالاعتداءات الإجرامية .أحد فعاليات المجتمع المدني بمنطقة عين الشق ثمن المجهودات الأمنية التي رافقت العمليات التمشيطية الأخيرة لمصالح للشرطة القضائية للمنطقة الأمنية عين الشق، مشددا في الوقت ذاته على أن لا تكون الحملات الأمنية موسمية ومرتبطة بظروف استثنائية، وأن تستمر الجهود على مدار الأسبوع، خصوصا وأن مرحلة الدخول المدرسي وعيد الأضحى على الأبواب والتي تعرف تزايد الاعتداءات الإجرامية ضد المواطنين.

ترك الرد