نتائج قرعة أبطال أوربا تفرز مواجهات نارية

0
75

متابعة

 

سيبدأ ريال مدريد الإسباني مسعاه نحو تعزيز سجله القياسي والفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم للمرة الرابعة تواليا، من المجموعة السابعة التي تبدو في متناوله، بحسب القرعة التي وضعت الخميس البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي، في مواجهة فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنكليزي.

 

ويبدو التأهل الى ثمن النهائي في متناول ريال ورفيقه في المجموعة السابعة روما الإيطالي الذي وصل الموسم الماضي الى نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1984 قبل الخروج على يد ليفربول الإنكليزي، إذ تضم المجموعة سسكا موسكو الروسي وفيكتوريا بلزن التشيكي.

 

وتعود المواجهة الأخيرة بين النادي الملكي وروما الى ثمن نهائي موسم 2015-2016 حين فاز ريال ذهابا وإيابا بنتيجة واحدة 2-صفر، وستكون مواجهة النسخة الحالية الرابعة بينهما في الدور الأول والسادسة بالمجمل (10 مباريات سابقة وفاز ريال في 6 وروما في 3 مقابل تعادل واحد).

 

وأسفرت القرعة عن عودة مرتقبة لرونالدو المنتقل هذا الصيف من ريال ليوفنتوس مقابل نحو 100 مليون يورو، بعدما توج مع النادي الملكي باللقب الأوروبي في المواسم الثلاثة السابقة، إلى أولد ترافورد، ملعب فريقه السابق مانشستر يونايتد الذي سيواجه فريق “السيدة العجوز” في المجموعة الثامنة.

 

كما ستقود هذه المواجهة لاعب يونايتد الفرنسي بول بوغبا لملاقاة فريقه السابق الذي رحل عنه في صيف 2016 عائدا الى “الشياطين الحمر”، والمدرب الحالي للفريق الإنكليزي البرتغالي جوزيه مورينيو لملاقاة مواطنه ولاعبه السابق في ريال (بين 2010 و2013).

 

وكان البرتغالي البالغ 33 عاما توج بلقبه الأول في المسابقة القارية عام 2008 مع مانشستر يونايتد بقيادة مدربه السابق الاسكتلندي أليكس فيرغوسون، الذي ضمه الى “الشياطين الحمر” من سبورتينغ عام 2003.

 

وفي 2009، انتقل رونالدو الى ريال وأحرز معه اللقب أربع مرات (2014، 2016، 2017 و2018).

 

واستعان يوفنتوس في يوليوز برونالدو على أمل قيادته الى اللقب الأوروبي، لاسيما أنه يتمتع بخبرة واسعة في المسابقة التي أصبح هدافها التاريخي مع 121 هدفا، بحسب الموقع الالكتروني للاتحاد الأوروبي.

 

ولم يفز فريق “السيدة العجوز” بلقب دوري الأبطال منذ 1996 رغم خوضه المباراة النهائية خمس مرات بعد ذلك: 1997 (خسر أمام بوروسيا دورتموند الألماني)، 1998 (أمام ريال)، و2003 (أمام مواطنه ميلان)، و2015 و2017 (أمام ريال).

 

وسيلعب يوفنتوس ويونايتد في المجموعة الثامنة الى جانب فالنسيا الإسباني والوافد الجديد إلى دور المجموعات يونغ بويز السويسري.

 

وتعود المواجهة الأخيرة بين يوفنتوس ويونايتد في دوري الأبطال الى الدور الثاني من موسم 2002-2003 الذي كان بنظام المجموعات، حين فاز الفريق الإنكليزي 2-1 على أرضه و3-صفر في تورينو دون أن يمنع منافسه الإيطالي من التأهل معه إلى ربع النهائي.

 

ورأى مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري عبر “تويتر” أنها “مجموعة صعبة، بوجود فرق من مستوى رفيع تتمتع بتاريخ عريق وملاعب تاريخية”.

 

وستكون المنافسة محتدمة في مجموعتين أخريين، إذ ضمت الثانية برشلونة الإسباني وتوتنهام الإنكليزي وايندهوفن الهولندي وانتر ميلان الإيطالي بطل 2010 العائد الى المسابقة للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، والمجوعة الثالثة بوجود باريس سان جرمان الفرنسي ونابولي الإيطالي وليفربول وصيف البطل، والنجم الأحمر الصربي.

 

ورأى رئيس سان جرمان القطري ناصر الخليفي في مقابلة مع إذاعة “آر أم سي” أن مجموعة فريقه هي “الأصعب في تاريخ مشاركاتنا في دوري الأبطال. لكني أثق بفريقي. نحن مركزون على كرة مباراة تنتظرنا”، مشيرا الى أن “ليفربول يملك الكثير من اللاعبين الجيدين. وفي نابولي هناك كارلو أنشيلوتي الذي سيعود الى بارك دي برانس”.

 

أضاف “هذا العام سنقدم أقصى ما لدينا”، بعدما فشل الفريق في الموسمين الماضيين في عبور الدور ثمن النهائي.

 

وسيتواجه سان جرمان مع مدربه السابق أنشيلوتي الذي يشرف على نابولي هذا الموسم خلف لماوريتسيو ساري، وسبق له أن قاد النادي الباريسي من 2011 الى 2013 قبل الانتقال الى ريال مدريد الذي توج معه عام 2014 بلقبه الثالث كمدرب في دوري الأبطال (بعد ميلان عامي 2003 و2007).

 

ورأى أنشيلوتي الذي عاد الى بلاده للمرة الأولى منذ أن ترك ميلان عام 2009 للاشراف على تشلسي الإنكليزي ثم سان جرمان وريال مدريد وبايرن ميونيخ الألماني، عبر “تويتر” أن “المجموعة صعبة. نحن نواجه فريقين مرشحين لبلوغ المباراة النهائية (في اشارة الى سان جرمان وليفربول). لكني واثق بأن الأمور ستكون معقدة عليهما أيضا عندما يواجهان نابولي”.

 

أما بالنسبة لبطل إنكلترا مانشستر سيتي، فجاء في السادسة الى جانب ليون الفرنسي والوافد الجديد هوفنهايم الألماني وشاختار دانييتسك الأوكراني.

 

ويبدو العملاق الألماني بايرن ميونيخ أمام مهمة سهلة في المجموعة الخامسة التي ضمته الى بنفيكا البرتغالي، أياكس أمستردام الهولندي وأيك أثينا اليوناني، فيما ستكون المجموعة الرابعة الأقل استقطابا للأضواء بوجود لوكوموتيف موسكو الروسي وبورتو البرتغالي وشالكه الألماني وغلطة سراي التركي.

 

واعتبر الرئيس التنفيذي لبايرن كارل هاينتس رومينيغه في حديث لموقع النادي “أنها مجموعة مثيرة، سنستمتع بها. الهدف بطبيعة الحال التأهل الى ثمن النهائي لكن لا يجب علينا الاستخفاف بأي من خصومنا الثلاثة. الفرق الثلاثة أظهرت الموسم الماضي في بطولاتها المحلية أنها قوية ويجب أن نخوض المباريات بتركيز كبير ونريد التأهل الى الدور التالي”

 

ترك الرد