جريدة إلكترونية مغربية

كورونا .. النهاية قريبة رغم أوميكرون!

الحدث الٱن .. متابعة

نهاية كورونا قريبة رغم أوميكرون!

جامعة جونز هوبكنز .. أن فيروس كورونا المستجد، كظاهرة اجتماعية، على وشك الانتهاء.

بينما يصرّ فيروس كورونا المستجد على تقديم مزيد من المفاجآت للعالم، خصوصاً بعد إتمامه عامه الثاني، أتى خبر مطمئن من عالم أميركي وسط سلسلة أخبار مرعبة فجرها الوباء خلال الأسابيع الماضية.

فقد أظهرت بيانات جديدة من جامعة جونز هوبكنز، التي دأبت على نشر حصيلة الوباء منذ ظهوره أول مرة في الصين، عن المتحور أوميكرون، أن فيروس كورونا المستجد، كظاهرة اجتماعية، على وشك الانتهاء.

نهاية قريبة

وراهن الأستاذ ياشا مونك، أنه مهما كان مسار أوميكرون، أو سلالات المرض المستقبلية، فإن العالم على وشك تجربة نهاية الوباء كظاهرة اجتماعية، متوقعا أن أوميكرون رغم سرعة انتشاره الكبير إلا أنه “غير قاتل”، إذ إن حصيلة الوفيات بسببه منخفضة.

وكشف وفقا لدراسات جمعها من أصدقاء أصيبوا بالمتحور الجديد، أن أعراضا خفيفة طالتهم، وهو ما يتناسب مع ما تم الكشف عنه في جنوب إفريقيا، البلد الذي ظهر فيه المتحور “أوميكرون” لأول مرة.

مضاعفات أقل

كما أشار إلى أن الضيف الجديد أكثر عدوى، إلا أنه يسبب بمضاعفات أقل حدة من المتحورات السابقة، موضحا أن الزيادة الهائلة في عدد الإصابات بأوميكرون والتي لا تلقى بالمقابل استجابة قوية من الدول تمثل نهاية الوباء.

إلى ذلك، اعتبر أن قلق الخبراء من المتحور الجديد يأتي لأنه قد يؤدي إلى العديد من الطفرات التي من المحتمل أن تجعله أشد عدوى وربما خاصة أكثر مقاومة للمناعة التي تمنحها اللقاحات، وفق تعبيره.

يشار إلى أن فيروس كورونا تسبب بوفاة ما لا يقل عن 5,368,777 شخصا في العالم منذ أعلنت منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019.

وكانت المنظمة أعلنت عن قلقها الشديد لا سيما مع ظهور متحورات جديدة، وأكدت أن ظهور المتحورَيْن دلتا وأوميكرون في عام 2021 رسالة واضحة بأن كوفيد-19 لم ينتهِ بعد، وأنه يتطور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.