جريدة إلكترونية مغربية

كوفيد-19 .. قرارات بحاجة إلى إجراءات اثناء الإغلاق ليلة رأس السنة.. موازية

الحدث الٱن ..

“الترحيب بالقرارات الاحترازية التي تقوم بها البلاد، لكن المطلوب هو قرارات موازية من اجل تعويض القطاع السياحي، وبالتالي نحن نتساءل لماذا لم يتم تدعيم المقاولات الى حدود الساعة وتجميد المديونية ؟”.

قال محمد بامنصور، الكاتب العام لفدرالية النقل السياحي إن:” القطاع السياحي عموما عرف انتعاشة طفيفة  وبدأت الروح تعود له لنتفاجأ بقرار تشديد القيود ليلة رأس السنة”.

وأضاف بامنصور في تصريح للصحافة: “كنا على أتم استعداد لاستقبال السياح، وقمنا باداء التأمينات واصلاح عرباتنا، الا ان قرار الحكومة الاخير القاضي بفرض قيود خلال نهاية السنة بسبب متحور اوميكرون ألغى كل طموحاتنا” .

وزاد المتحدث:”نحن نرحب بهذه القرارات الاحترازية التي تقوم بها بلادنا، لكن ما نطالب به هو قرارات موازية من اجل تعويض هذا القطاع، وبالتالي نحن نتساءل لماذا لم يتم تدعيم المقاولات الى حدود الساعة وتجميد المديونية ؟”.

واستطرد:”لسوء الحظ اننا وجدنا انفسنا وجها لوجه مع مؤسسات التموين، والتي تجردت من مواطنتها في هذه الازمة وبدأت في حماية مديونيتها وتعزز بفوائد، في حين اننا يوميا نعد خسائرنا الاقتصادية والاجتماعية والنفسية”.

وخلص بامنصور:”كان لنا لقاء مع وزيرة السياحة ووعدتنا بان الحلول قريبة وتم التواصل معنا اليوم من طرف وزارة السياحة، حيث اكدوا لنا ان الحوار متواصل لكن لم نعد قادرين على الانتظار لأن الجرح غائر والازمة تعمقت و نتمنى تكاثف الجهود لكينحافظ على مصادر التشغيل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.