جريدة إلكترونية مغربية

كيف تريد “غوغل” تطوير محرك البحث الخاص بها ليصبح أكثر حيوية؟

شركة غوغل للتكنولوجيا تعتزم توسيع نتائج البحث لتشمل المحادثات بالذكاء الاصطناعي، والمزيد من الفيديوهات القصيرة، ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي. بحسب تقارير إعلامية.

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال امس السبت نقلا عن وثائق بأن غوغل تعتزم تطوير محرك البحث الخاص بها ليصبح « أكثر حيوية وأيسر استخداما وأكثر خصوصية وإنسانية » مع التركيز على خدمة الشبان حول العالم.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تكتسب فيه تطبيقات الذكاء الاصطناعي مثل تشات جي.بي.تي شعبية سريعة مما يسلط الضوء على أحد التقنيات التي ربما تغير تماما أسلوب عمل الشركات وحياة المجتمعات.

وذكر التقرير أن عملاق التكنولوجيا سيغير نسقا تقليديا لتقديم نتائج البحث يعرف باسم « الروابط العشرة الزرقاء » مع خطط لدمج المزيد من الأصوات البشرية كجزء من التحول.

وجاء في الوثائق أن الخطة تهدف إلى جعل محرك البحث الأشهر في العالم  »مرئيا وشهيا وشخصيا وبشريا » بشكل أفضل، مستهدفا خدمة الشباب، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقالت وول ستريت جورنال إن غوغل أدمجت بالفعل منتديات المنشورات والفيديوهات القصيرة في بعض نتائج البحث، وتعتزم تعزيز ذلك أكثر.

ونقلت وول ستريت جورنال عن مصادر مطلعة قولها إن من المتوقع أن تطلق غوغل خلال مؤتمر سنوي للمطورين هذا الأسبوع مزايا جديدة تتيح للمستخدمين إجراء محادثات مع برنامج ذكاء اصطناعي يحمل اسم (ماجي).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.