جريدة إلكترونية مغربية

بركات يكتب صدى الكلمات.. الوساطة والمراكز..!!

يهديها لكم..
صديقكم خالد بركات..

‏لا تستهينوا بهذا الدعاء فأثرهُ عظيم :
اللهّم.. اجعلنا مباركين أينما كنًا..
فإن استجابها الله لنا، وسيستجيب..حينها أفدنا مجتمعًا، ونهضنا به وبوركنا وقتًا وعمرًا وجهدًا..

راقت لي..من أجمل ما أقتبس فأهديها لكم..

لا تنتظر تقدم مجتمع مادام الجهال والفشلة..
في بعض المراكز، وإذا أردت تدمير كيان مجتمع إستخف أو دمر عقولهم، وولي أمورهم لفاشل..

حدث أن ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺗﺰﻭﺝ أﺧﺖ بواب مدرسة يعمل معه ، ﻭﺑﺤﻜﻢ ﺍﻟﻨﺴﺐ ﺃﺻﺒﺢ يهتم به ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ العامة..
ﻓﻜﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻐﻴﺐ ﻣﻌﻠﻢ ﻳﻘﻮﻝ المدير ﻟﻨﺴﻴﺒﻪ البواب: إﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻭﺍﻋﻄﻬﻢ ﺣﺼﺔ ﺑﺪﻻً ﻋﻨﻪ، ﻭﺷيئاً فشيئاً ﻭﺑﻐﻴﺎﺏ الرقابة ﻭﺍﻟﺤﺴﻴﺐ.. ثبّت المدير نسيبه البواب ﻣﻌﻠما بالمدرسة..
ﻣﺮﺕ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭﺩﺍﺭﺕ ﺍلأﻳﺎﻡ ﻭﺍﺭﺗﻘﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﻭأﺻﺒﺢ ﻣﺪﻳﺮ ﺍلتعليم المركزي..
ﻓﺮﻗﻰ ﻧﺴﻴﺒﻪ البواب ﺇﻟﻰ ﻣﺪﻳﺮاً للمدرسة..
ﺛﻢ ﺩﺍﺭﺕ ﺍلأﻳﺎﻡ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻧﺴﻴﺐ البواب ﻭﺯﻳﺮاً للتعليم ،ﻓﺮﻗﻰ ﻧﺴﻴﺒﻪ البواب ﺇﻟﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻌﻠﻴﻢ..
(ﻣﻜﺘﺐ ﻓﺨﻢ ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﺧﺪﻡ ﻭﺣﺸﻢ ﻭﻣﻔﺘﺸﻴﻦ ﻭﻣﺪﺭﺳﻴﻦ ﺣﻮﻟﻪ ﻳﺘﻤﻠﻘﻮن له ، ﻭﺍﻟﻘﻬﻮﺓ ماشية
ﻭﺍﻟﺠﺮﺍﺋﺪ ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﻳﺘﺼﻔﺤﻬﺎ ﻛﻞ ﻳــــــﻮﻡ..
ﻭذات يوم وﺃﺛﻨﺎﺀ ﺗﺼﻔﺤﻪ ﺇﺣﺪﻯ الجرائد ، ﻭﻗﻊ ﻧﻈﺮﻩ ﻋﻠﻰ أحد العناوين ﻳﻘﻮل (ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ يقرر ﺗﺸﻜﻞ ﻟﺠﺎﻥ ﻟﺘﻘﻴﻴﻢ ﺷﻬﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ في التعليم، وﺍﻻﻃﻼﻉ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻳﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻌﻠﻤـﻴﺔ)..
ﺍﺭﺗﺒﻚ البواب ﻭﺃﺻﺎﺑﻪ ﺍﻟﺬﻋﺮ ، ﻭﺧﺸﻲ أن يُفتضح أمره، ﻓﻬﻮ بواب ، ﻭﻻ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﻟﺪﻳﻪ ﺗﺆﻫﻠﻪ ﻟﻠﻤﻨﺼﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﻓﻴﻪ، فاﺗﺼﻞ ﺑﻨﺴﻴﺒﻪ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﻗﺎﻝ : يا بو نسب , أﻧﺖ ﺗﻌﻠﻢ تماماً أﻥ ﻻ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﻟﺪﻱ..
وأن قرار إعادة تقييم الشهادات سيفضحني..!!
ﻓﻀﺤﻚ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ: ﻻ ﺗﺨﻒ ،يا حضرة المدير، فقد ﻭﺿﻌﺘﻚ ﺭﺋﻴﺴﺎً ﻋﻠﻰ ﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﺘﻘﻴﻴﻢ..

وللأسف..هكذا تدار الأمور أحياناً وبعض الأحيان
لا يرغب بعض الناس من سماع الحقيقة لأنهم
لا يريدون أن تتحطم الأوهام التي يعيشونها..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.