جريدة إلكترونية مغربية

فاس / برشيد .. إشهار السلاح في عمليات أمنية

الحدث الآن .. متابعة
مساء أمس السبت 07 ماي الجاري، اضطر موظف شرطة يعمل بالهيئة الحضرية بمنطقة أمن فاس دار الدبيبغ، لإشهار سلاحه الوظيفي دون استعماله، وذلك خلال تدخل من أجل توقيف شخص يبلغ من العمر 19 سنة، يشتبه في تورطه في ارتكاب عملية سرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض.
وكان موظف الشرطة قد تدخل خارج أوقات عمله القانونية من أجل توقيف المشتبه فيه على مستوى منطقة « عرصة الزيتون »، وذلك بعد ضبطه متلبسا بتعريض فتاة لمحاولة سرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض، وهو التدخل الذي اضطر خلاله موظف الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي دون استعماله، بعدما تسنى تحييد الخطر الناتج عن المعني بالأمر وتوقيفه.
وقد تم إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي من قبل فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.
من جهة أخرى اضطر مقدم شرطة رئيس يعمل بفرقة الدراجيين بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد، مساء أمس السبت 07 ماي الجاري، لإشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء لاستعماله، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة، يبلغ من العمر 28 سنة، كان في حالة اندفاع قوية وعرض أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم لاعتداء جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.
وكانت مصالح الأمن الوطني قد تلقت إشعارا حول قيام شخص في حالة تخدير متقدمة بإحداث الفوضى وإلحاق خسائر مادية بمجموعة من السيارات التي كانت مستوقفة بالشارع العام بالحي الحسني بمدينة برشيد، الأمر الذي استدعى تدخل دورية للشرطة من أجل توقيفه، غير أنه واجه عناصرها بمقاومة عنيفة بواسطة السلاح الأبيض، مما اضطر موظف الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي، بشكل مكّن من ضبط المشتبه فيه وحجز السكين المستخدم في هذا الاعتداء.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.