جريدة إلكترونية مغربية

الرباط .. بنكيران يثير الجدل بتصريحات نارية في عيد العمال الأممي..

الحدث الآن ..

يوم الأحد الفاتح من ماي الجاري، واحتفالا بعيد الشغل، أثار عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الجدل من جديد، بتصريحات نارية في عيد العمال الأممي، حيث انتقد بشدة النقابات الأكثر تمثيلية بسبب توقيعها على اتفاق الحوار الإجتماعي، وقرارها عدم المُشاركة في احتفالات عيد الشغل .

رئيس الحكومة السابق، ندد في كلمة له خلال تجمع خطابي نظمه الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بمناسبة الاحتفال بعيد العمال، الأحد بالرباط، (ندد) بما سماه “العذر” الذي قدمته النقابات بكون الاحتفالات تصادف يوم عيد الفطر، قائلا:”النقابة لي تاتشد اكبر مبلغ ديال لفلوس خايفة تحتافل بيوم قبل العيد.واش بغيتو تصومو غا 28 يوم”، مردفا أن النقابات كان عليها الاحتفال مع العمال ولو في عيد الفطر، قائلا:”هدو ولاو نقابات ديال البطرونات الكبار وليس نقابات العمال والعاملات” .

بنكيران وجه سهام انتقاداته اللادعة للحكومة و التي قال عنها:”هاد الحكومة كلشي عارف انها وصلات بالفلوس وبالنفوذ وبتوصية رجال السلطة وبالكذوب والخداع”، مردفا:”واش معقول حزب العدالة يكون ممثل ب13 برلماني، هدشي بزاف”.

وفي موضوع التطبيع،أكد بنكيران، بأنا لمغاربة يعاملون اليهود أحسن معاملة، لكنهم لن يقبلوا بأن يقتتل إخوانهم الفلسطينيين، مضيفا بقوله: “الشعوب لا تقبل التطبيع ولولا أن الحدود مغلقة لذهبنا إلى أرض الجهاد”، وأضاف بنكيران بأن التطبيع مع إسرائيل كان خطأ، مشددا بالقول: “التطبيع الحقوقي هو تكون الحدود مفتوحة ونمشيو لفلسطين وغادي تشوفو ومغاديش تكونو واحلين”.

بنكيران هاجم، رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب، “دافيد غوفرين”، الذي فرح بسقوط العدالة والتنمية في الانتخابات، بقوله: “ما دخلك أنت في 8 شتنبر وفي انتخابات المغاربة”، مضيفا أنه عليه بالمقابل أن يشرح لماذا الصهاينة يزعجون المصلين ويضربونهم ويعتقلونهم ولا يراعون لا طفلا صغيرا ولا امرأة ولا شيخا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.